فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد

فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد

جينيفر ألنوت فنانة شابة مقيمة في ملبورن ، أستراليا. كان الفن جزءًا محوريًا من حياتها منذ الطفولة التي رعاها جدها ولكن في عام 2007 عندما اكتشفت حبها للرسم الزيتي لأول مرة ومنذ ذلك الحين لم تتمكن من التخلص من فرشاة الرسم الخاصة بها. تخرجت من جامعة جنوب أستراليا بدرجة البكالوريوس في الفنون البصرية (مع مرتبة الشرف الأولى) في عام 2011.

'في إقامة حديثة مع Q Bank Gallery في كوينزتاون ، بدأت تسمانيا الأولى مشروع تحويل الصخور المجمعة إلى عيون مطلية وإعادتها إلى المناظر الطبيعية ليتم العثور عليها أو فقدها إلى الأبد. تتمتع كوينزتاون بتاريخ تعدين واسع النطاق وكان هناك العديد من الصخور غير العادية في كل مكان. لذلك بدأت مجموعة وما بدأ كشيء لي تحول إلى البحث عن الكنز / مشروع فني مجتمعي ، 'قالت جينيفر ملل الباندا .





اسحب قبل وبعد

أكثر: جينيفر النوت ح / ر: ضجر الباندا

فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد
فنان يجمع الصخور ويلون العيون عليها ويعيدها إلى المناظر الطبيعية لتجدها أو تضيع إلى الأبد



(وزار 1 مرات، 1 عدد زيارات اليوم)
فئة
موصى به
المشاركات الشعبية